يارب إني مديون لك ...، مديون لك بوجودي في هذه الصورة الإنسانية التي على شبهك ومثالك مديون لك بالأبوين القديسين اللذان ربياني في مخافتك ...

مديون لك بالحب الأبوي الروحي الذي أسكرتني به في آباء الكنيسة أمي

مديون لك باللحظات التي أكتب فيها إليك الآن

اِقرأ المزيد: إقبل صومي ذبيحة حب - القمص يوسف أسعد

لأني أجزئ الانسان الي أجزاء صغيرة ..في التصرف ..في اللباس ..في الحديث ..الخ ..و أحكم علي كل جزء منها بسرعة فائقة بدون تمهل و بدون فهم للأسباب أو النفاذ الي جذور الأمور

* و لماذا أكره نفسي و أصل الي درجات من اليأس ؟

لأني أجزئ نفسي فأنظر الي ضعفي و خطاياي

اِقرأ المزيد: لماذا أكره الناس؟ القمص يوسف أسعد

هل الرهبنة رغبة أم دعوة؟" قَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ: «إِنْ كَانَ هَكَذَا أَمْرُ الرَّجُلِ مَعَ الْمَرْأَةِ فَلاَ يُوافِقُ أَنْ يَتَزَوَّجَ!» فَقَالَ لَهُمْ لَيْسَ الْجَمِيعُ يَقْبَلُونَ هَذَا الْكَلاَمَ بَلِ الَّذِينَ أُعْطِيَ لَهُم لأَنَّهُ يُوجَدُ خِصْيَانٌ وُلِدُوا هَكَذَا مِنْ بُطُونِأُمَّهَاتِهِمْ وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَوْا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ  مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَقْبَلَ فَلْيَقْبَلْ

حِينَئِذٍ قُدِّمَ إِلَيْهِ أَوْلاَدٌ لِكَيْ يَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ وَيُصَلِّيَ فَانْتَهَرَهُمُ التَّلاَمِيذُ.

اِقرأ المزيد: الرهبنة - للقمص يوسف أسعد

فى خلال رحلة لمدينة بورسعيد ، جلست فى مكان هادئ، وطلبت شرب فنجان شاى فلما أتى به حامله وضع لى سكر وشاى   وكوب ماء وبينما اتناول الفنجان وجدت قطة   تصعد بهدوء للترابيزة وتقترب بفمها ولسانها من كوب الماء، وابتدأت تلعق بلسانها فى كوب الماء. كانت عطشانة للماء واستمرت تشرب حتى قارب نصف "شوب" الماء الكبير ان ينتهى.

اِقرأ المزيد: يوميـــات تــــائب - للقمص يوسف اسعد

إذا لم أستطع أن أكون جسراً يربط بين أبي وابني ..فلن أكون حفرة تبتلع خبرة أبي وشباب ابني .

إن الرب يسوع يحاصرنا بمحبته بطريقة عجيبة وغريبة فهو يحاصرنا من كل جانب وبكل أسلوب وبطريقة تجعلني مهما وإن كانت الدموع فى عيني أبتسم مهما وإن كان الجرح يدمى أبتسم مهما وإن كانت المسئولية فوق رأسي فبمجرد أن أنظر إليه أبتسم .

اِقرأ المزيد: كلمات القمص يوسف أسعد
  • Recommend

Loading