الشباب طاقة جبارة، من قوة وحماسة وحيوية واندفاع... سعيدة هي الدولة التي تستخدم شبابها خير استخدام فيما ينفع.. أما إهمال الشباب فقد يدفعه إلى الانحراف، أو تستغله قوى أخرى وتدفعه إلى طريق لا ندرى نتائجه...

والشباب يبدأ من مرحلة التعليم الثانوي، أو قبلها بقليل في أواخر المرحلة الإعدادية. ويشمل طبعًا مرحلة التعليم الجامعي، وما يناسبها في السن خارج كليات العلم...

اِقرأ المزيد: رعاية الشباب

البابا شنودة قبل كل شئ إنسان يتفاعل وينفعل كما ينفعل أى أنسان وهو رجل بسيط ويراه الناس انه واحد منهم وهذه صفة قل أن تجدها فى قائد مدنى ولكنك تجدها كثيراً فى قادة الكنيسة والبابا شنودة كان إذا بكي‏ أبكي‏ ‏الجميع‏.

.‏وإذا‏ ‏ضحك‏ أضحك‏ ‏الجميع‏.‏

يبكي من اجل الكنيسة .

يبكي من اجل الضيقات .

يبكي من اجل الشعب وازماته المتكررة فى إضطهاد يومى .

اِقرأ المزيد: ضحكات ودموع قداسة البابا شنودة الثالث

كتاب أحد الشعانين - البابا شنودة الثالث

إننا في هذا الأسبوع نتتبع المسيح خطوة خطوة.

نتتبعه في آلامه، وفى كل الأحداث التي مرت، ونحن نرتل له تسبحة مستمرة، قائلين "لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد آمين..." ونزيد عليها في بعض الأيام عبارات توحى بها الأحداث.

نعيش معه كل يوم، بأرواحنا وأفكارنا وأحاسيسنا.

اِقرأ المزيد: نتبع الرب في شركة آلامه

إن كنت أنا لست جادا فيما يتعلق بخلاص نفسي يكفي أنك يا رب جاد في تخليص هذه النفس

إن كان خلاص نفسي لا تقوى عليه إرادتي .. فلا شك أن نعمتك تقوى وتقتدر

إن كنت أنا بفساد طبيعتي لا أريد الحياة معك. يكفي أنك تريد أن أحيا معك وإرادتك تفعل كل شئ

اِقرأ المزيد: صلاة لقداسة البابا شنودة الثالث

بعض الملاحظات عن هذا الاسبوع :هو أقدس أيام السنة كلها : لأن السيد المسيح تكلم فيه عن الحب الاعظم ، فقال : " ليس حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل احبائه " لذلك يسمى أسبوع الحب الالهي أقدس أيام السنة كلها "

لهذا تتعامل الكنيسة مع هذا الاسبوع بهذا المستوى فهو أكثر أسبوع نجد فيه نسك – أصوام – ميطانيات – فهو نوع من تبادل الحب

أسبوع الالام هو رؤيا لمحبة المسيح الذي واجه الموت نيابة عنا – فهونزل من السماء لكي يموت من أجلنا لذلك نحن نضع الصليب دائماً أمامنا لكي نري الصليب فنتذكر ذلك العهد الذي عاهدناه به

اِقرأ المزيد: طقس أسبوع الالام
  • Recommend

Loading