كيف يجب علينا أن نستقبل عيد ميلاد المسيح

يكون الفرح عظيماً وعدد الجموع كثيراً حينما يُعيّد لميلاد ملك أرضي. الجنود والقواد يرتدون أفخر الحلل ليسرعوا ويقفوا أمام مليكهم. تعلم الرعية أن سرور الملك يزداد برؤيته الزينة الخاصة، وفرحها الظاهر، فتضاعف اجتهادها أثناء الحفلة. ولكن الملك كإنسان لا يعرف مكنونات القلوب، فيحكم بما يشاهده فقط، على مقدار محبة الرعية له. فمن أحبّ ملكه ارتدى أفخر الثياب. أضِف إلى ذلك أن الملك يوزّع هبات كثيرة على الأمراء والأخوة الصغار. ولذلك يجتهد المقربون إليه أن يملأوا الخزائن بالثروات الطائلة ليكون لهم نصيب منها.


إقرأ المزيد

1. السيد المسيح مثال فى الرعاية الحقيقية

والراعى الحقيقى هو الذى يتعب من أجل الخراف؛ يترك التسعة وتسعين ويبحث عن الضال، وعندما يجده يحمله على منكبيه فرحاً. لذلك عندما نستعرض حبه العجيب وفداؤه –  منذ نزوله من السماء وتجسده من العذراء مريم ومشاركتنا فى كل شئ ما خلا الخطية وحدها، يتحد بنا ويأخذ جسد طبيعتنا ويخلصنا من أسر العدو بالفداء الذى أتمه على الصليب، حيث جاز الموت من أجل خلاصنا –  فإننا نجد أن التجسد هو افتقاد رعوى حقيقى، والفداء بذل رعوى حقيقى.


إقرأ المزيد

2. السيد المسيح مثال فى البذل

قدم لنا السيد المسيح مثالاً فى البذل بأن قدم ذاته على خشبة الصليب. وقد أشار معلمنا يسوع إلى هذا بوضوح عندما قال:

"أنا هو الراعى الصالح، والراعى الصـــالح يبذل نفســه عن الخــراف." (يو 11:10) إن البذل علامة حب. والسيد المسيح لم يشفق على نفسه فى أمور كثيرة كان يتفانى فيها من أجل الآخرين.


إقرأ المزيد

3. السيد المسيح مثال فى التعب

وفى هذا يقول: "ابن الإنســـان ما جاء ليــُـخدَم، بل ليـَـخدِم ويبــــذل نفسه فديــة عـــن كثيرين." (مت 28:20) كان رب المجد يسوع يطوف القرى والمدن كلها على قدميه يكرز ببشارة الملكوت. لم يشفق على نفسه. مشى نصف يوم ليصل إلى السامرة من أجل خلاص نفس واحدة.


إقرأ المزيد

4. السيد المسيح مثال فى الحكمة

السيد المسيح هو نفسه أقنوم الحكمة، وهو أرانا كيف أنه أخفى ألوهيته عن الشيطان بحكمة إلهيه عجيبة لكى يتمم خلاصنا. وهذه الحكمة حيـَّــرت الشيطان، إذ جــرَّبه قائــــلاً: "إن كنت أنت ابن الله . . . " وهكذا حتى وصل إلى الصليب وأضاع على الشيطان فرصة تعطيل عمل الله الذى أتمه على الصليب.


إقرأ المزيد

5. السيد المسيح مثال فى التعليم

كان التلاميذ دائمًا ينادونه: "يامعلم" ويسألونه: "يارب علــِّــمنا". وقيل عن السيد المسيح: "فتح فاه وعلـَّــمهم قائلاً". (مت 2:5) وهذا مبدأ هام يعلــِّـمنا إيـَّـاه قداسة البابا، مناديــًا: "إمح الذنب بالتعليم". فقبل أن تعاقب على الخطأ، إشرح الصواب أولأً. كان السيد المسيح يبكــِّـــت الكتبة والفريسيين على جفاف تعليمهم وحرفيــَّـته، وأرسَى مبدأ أن يكون التعليم بالروح وليس بالحرف.


إقرأ المزيد

6. السيد المسيح مثال فى العمل الفردى

فى أثناء خدمته على الأرض، أعطى ربنا يسوع  أهميةً خاصة لكل إنسان؛ فقيرًا أو غنيًا، صحيحًا أو مريضًا، خاطئـًا أو بارًا، متعلمًا أو جاهلاً، رجلاً أو امرأةً، طفلاً أو شيخًا. كان يهتم بأى إنسان، وبكل إنسان، ، وبكل الإنسان. اهتم بالعمل الفردى مع المرأة السامرية، والمرأة الخاطئة، ومع زكــَّـا. فوسط اهتماماته بالعمل العام وعمل الفداء، لم ينس العمل الفردى.


إقرأ المزيد

7. السيد المسيح مثال فى الصلاة

لا يستطيع الراعى أن يخدم دون أن يصَلــِّـى.  والمسألة ليست فى مَدى عــِـلم الخادم ولا كثرته، ولكنها فى الرُكــَـب منحنية تصلــِّـى باتضاع أمام الله.
كان ربنا يسوع يقضى نهاره فى الخدمة وليله فى الصلاة، فهل كان محتاجًا إلى الصلاة؟ بل كان يعطينا مثالاً كيف نخدم، وكيف يكون الراعى الأمين محب للصلاه. إن الصلاة هى مكوِّن أساسى من مكونات الخدمة، وبدونها فالعمل غير متكامل.


إقرأ المزيد

9. السيد المسيح مثال للدعوة

الله يدعو أولاده دائمــًـا للخدمة، كل واحد حسب إمكانياته وبحسب ما أعطاهم من مواهب. فالكنيسة الناجحة ليست الكنيسة التى يخدم فيها الأسقف أو الكاهن بمفرده. ولكن هى الكنيسة التى يخدم فيها الشعب كله.  ولذلك فالعمل الناجح له شِقـَّــين: عمل الله مع الإنسان؛ إذ يعطيه مواهب وإمكانيات، وعمل الإنسان؛ حيث يجعل نفسه أداه فى يد الله


إقرأ المزيد

10. السيد المسيح يعمل فى الرعاة ومعهم

لا يمكن لأى عمل رعوى أن ينجح دون أن يعمل الله فيه، لأن الله هو الخادم الحقيقى. هو يعمل معنا وبنا ويتمجــَّــد اسمه فى كل مكان وزمان. هو راعى نفوسنا وأسقـُـــفها. هو يعمل فى الرعاة فتصير قلوبهم كقلبه ممتلئة حبـًـا وبذلاً.


إقرأ المزيد

اقوال الآباء

إقرأ المزيد
أن الله ينبوع الصلاح للقديس إكليمنضس الإسكندري

أن الله ينبوع الصلاح للقديس إكليمنضس الإسكندري

+ "الله " بكونه (صالح) قيل عنه أنه (محبة) "1يو16، 8:4". والمحبة لا تصنع شرًا للقريب "رو10:13 "،

آية اليوم من الكتاب المقدس

العذراء مريم والدة الاله

إقرأ المزيد
18 ظهور السيدة العذراء بمدينة لورد بفرنسا

18 ظهور السيدة العذراء بمدينة لورد بفرنسا

ظهور السيدة العذراء بمدينة لورد بفرنسا 11 فبراير 1858مدينة لورد تقع جنوب فرنسا هذه التي ظهرت فيها العذراء لبرناديت سوبيرو 18 مرة عام 1858م. كانت تبلغ الرابعة عشر من عمرها...

الأنبا موسى اسقف الشباب

ابونا يوسف اسعد

مقالات متنوعة

المزيد من المقالات
تسبحة كيهك

تسبحة كيهك

تقام في ليلة الأحد وهي في الواقع تسبحة كل أحد طوال السنة، وذلك لأن الأحد تذكار ق...

زكريا بن برخيا بن عدو و زكريا بن برخيا الكاهن

زكريا بن برخيا بن عدو و زكريا بن برخيا الكاهن

بسم الآب والابن والروح القدس اله واحد آمينمذكور فى سنكسار اليوم 8 توت ان زكريا ا...

الرجولـــــــــــــــة و الأنوثـــــــــــــــة - للدكتور/عادل حليم

الرجولـــــــــــــــة و الأنوثـــــــــــــــة - للدكتور/عادل حليم

لماذا الاختلاف بين الرجل و المرأة ؟؟خلق الله الإنسان متمايزا إلي جنسين : الرجل و...

اختيار شريك الحياة

اختيار شريك الحياة

اختيار شريك الحياة وتكوين الاسرة المسيحية هل يعتمد فقط على الايمان كما فعل ابائن...

مقال عن كيف تكونِّ وتقود مجموعة دراسة الكتاب

مقال عن كيف تكونِّ وتقود مجموعة دراسة الكتاب

أولاً: الالتزام الشخصى بدراسة الكتاب إنه امتياز حقيقى أن تكون لنا فرصة تكوين وقي...